🏴🏴🏴يوم عاشوراء

 

⬛️استمهلهم #سيدالشهداء عليه السلام ليلة واحدة ليُناجي ربَّه و يتلو الكتاب حقّ تلاوته فكان له ولأصحابه دويٌ كدويّ النّحل. #الملائكة تستضيء بنور أفواههم وتشمّ ريح المسك مِن خيامهم. إنها آخر ليلة تبيت المخدّرات في خدرهنّ و يسكن أنين الأطفال بجوار أبائهم و إخوانهم.

 

⬛️أشرقت شمس #الحزن في اليوم العاشر من #محرم الحرام و بَسطت شعاعها على أرض الطف و لم تغرب بعد، حتى رأت بعينها أجساد الأطايب على وجه الثرى ورفع رؤوس خير الورى على القنا، ورضّ صدر سبط المصطفى و #سلب الأرامل و اليتامى، و شمّت ريح #الدخان من النار المضطرمة بأطراف الخيام، فبكت حزناً على #مصيبة أبي عبدالله عليه السلام. هبّت ريح سوداء و أجرت الملائكة دموعها في السماء تزلزلت الأرض و الثّرى و تغّير الكون و الفضا و لطمت الحور العين وجوهها في الجنان.

 

⬛️دخلت #زينب الكبرى سلام الله عليها الخيمة، و قالت لزين العابدين عليه السلام : يا بقية الماضين، أضرموا خيامنا و أحرقو خبائنا فما نصنع؟ فقال عليه السلام: يا عمّة، عليكن بالفرار في البيداء، و إذا بعشرات اليتامى والأرامل يفرون في الصحراء كانهم العقد المنثور . قد أحرقت الرّمال أرجلهم و أدمت الأشواك أقدامهم و أخذو الأرواح بأيديهم و فرّوا مرهوبين مرعوبين. فمنهم من داسته #الخيول بحوافرها و منهم من مات خوفا من هول الألوف.

 

⬛️قال الأمام الرضا عليه السلام لابن شبيب : "إن كنت باكياً لشيٍ ، فابكِ للحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام فإنّه ذُبح كما يُذبح الكَبش ..."[الامالي للصدوق / 129 – 130]

 

⬛️عن أبي عبدالله الصادق عليه السلام قال: "من أراد الله به الخير قذف في قلبه حبّ الحسين و زيارته" [وسائل الشيعة/10/388]